Domain Names - Register Domains

لماذا ينتظر الجمهور مسلسل النهاية في رمضان 2020؟

0 61

يترقب جمهور الدراما العربية عرض مسلسل “النهاية” للفنان يوسف الشريف خلال شهر رمضان 2020.

المسلسل من تأليف عمرو سمير عاطف، إخراج ياسر سامي، إنتاج سينرجي-تامر مرسي ويشارك في بطولته عدد من الفنانين ومنهم؛ يوسف الشريف، عمرو عبد الجليل، ناهد السباعي، أحمد وفيق، محمد لطفي، محمود الليثي، سهر الصايغ وياسمين علي.

مسلسل النهاية

يعتمد المسلسل على عدة عناصر جذب، تمنحه بعض المميزات وسط المسلسلات المعروضة هذا العام، وفيما يلي نستعرضها:

عودة مختلفة ليوسف الشريفيعتبر يوسف الشريف من أبرز نجوم الدراما الرمضانية خلال العشر سنوات الأخيرة، لذلك افتقد جمهوره وجوده على الشاشة خلال أخر موسمين رمضانيين، بسبب انشغاله بالتحضير لمسلسل “النهاية” وخوض تجربة السينما في فيلم “بني آدم”.

يمتلك الشريف قاعدة جماهيرية كبيرة، تتيح له خوض التجارب المختلفة مثلما فعل في مسلسله الأخير “كفر دلهاب” الذي دار في إطار من الغموض والرعب.

مغامرات عمرو سمير عاطفاعتاد مؤلف المسلسل عمرو سمير عاطف أن يقتحم مناطق مختلفة في الأعمال الفنية، سواء في عالم الرسوم المتحركة بصناعة مسلسلات مصرية مثل “السندباد” و”بكار” او في اقتحام مجال السيت كوم بمسلسلات “تامر وشوقية” و”رجل و6 ستات”.

شكل عمرو سمير عاطف مع يوسف الشريف ثنائية ناجحة في أعمال مختلفة، اعتمدت على الجرأة في تقديم الأفكار، بداية من مسلسل “رقم مجهول” مرورا بمسلسلات “الصياد”، “لعبة إبليس”، “كفر دلهاب” ثم فيلم “بني آدم”، وأخيرًا مسلسل “النهاية” الذي يفتح المجال لمنطقة فنية جديدة في الدراما المصرية.

الخيال العلميفكرة تقديم مسلسل تليفزيوني في شهر رمضان، تدور أحداثه داخل إطار من الخيال العلمي، غير مألوفة في الدراما المصرية.

اقتصر الخيال العلمي خلال السنوات الماضية على بعض المحاولات المحدودة والتي دار معظمها في إطار كوميدي، وأشهرها فيلم “سيما علي بابا” للفنان أحمد مكي، والذي تضمن قصة “حزلقوم في الفضاء”، وفيلم “حملة فريزر” للثنائي شيكو وهشام ماجد، لكن لم يتم من قبل تقديم مسلسل درامي من 30 حلقة يعُرض في رمضان، بميزانية ضخمة ويكون الصراع فيه بين الإنسان والتكنولوجيا.

تقديم مسلسل خيال علمي في شهر رمضان هو نجاح للخروج من القوالب المحفوظة، وقد يكون “النهاية” هو بداية مرحلة جديدة لتقديم أفكار مختلفة وغير مألوفة في مسلسلات رمضان والأفلام السينمائية خلال الفترة المقبلة.

المسلسل Vs. الأزمة العالميةيتصادف عرض المسلسل الذي يناقش خطر فناء البشرية، مع أزمة جائحة كورونا،
أثار الإعلان حالة من النقاش بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بسبب جملة تحدث فيها زين “يوسف الشريف” عن تخوفه الدائم من نهاية العالم بسبب أخطاء البشر، وهو ما تشابه مع الفكرة السائدة عن انتشار فيروس كورونا بسبب أخطاء ارتكبها البشر أدت إلى تمحور الفيروس.

من المتوقع أن تكون أحداث المسلسل مثار للنقاش طوال شهر رمضان بسبب أي تشابه وارد في أحداث المسلسل الخيالية مع الوضع الراهن للحياة حول العالم.

عنصر الزمانتدور أحداث المسلسل في سنة 2120 أي بعد قرن من وقتنا الحالي، الكثير قد يحدث للبشرية خلال تلك السنوات.

تحرر أحداث المسلسل من قيود الزمن يجعل كل شيء ممكن، لا يشترط أن تكون الحياة بعد 100 عام أكثر تطورًا، قد تكون بعض المناطق في العالم أقل تطورًا من غيرها، بل لا يوجد ما يمنع العودة لوسائل الحياة القديمة.

يظهر إعلان المسلسل وجود تغير في شكل المباني والأزياء ووسائل التنقل في جانب الآليين، لكن في الجانب الخاص بالبشر نرى اختلاف واضح في أسلوب الحياة.

المؤثرات البصريةمسلسل خيال علمي سنة 2120 يعني وجود العديد من الخدع البصرية، وهو ما يتم الترويج له منذ اليوم الأول للإعلان عن مسلسل “النهاية”.
ينتظر الجمهور رؤية مسلسل يحمل صورة متخلفة بتقنيات ومؤثرات لا تقل في الجودة عن أفلام هولييود، وهو ما ظهر في ردود فعل الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية.

المصدر: فالفن

Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More