Domain Names - Register Domains

قصة فتاة TikTok منه عبد العزيز

0 283

بعد تصدرها الترند.. تعرف على القصة الكاملة لواقعة اغتصاب فتاة التيك توك

جدل كبير أثير خلال الساعات الماضية بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تسريب فيديو يوضح تعرض فتاة التيك توك منة عبد العزيز، التي تبلغ من العمر 17 عامًا، للاغتصاب والضرب المُبرح بعد أن تم استدراجها على يد إحدى صديقاتها.

منه عبد العزيز

بدأ الأمر بقيام فتاة تُدعى شيماء شاكر، بنشر فيديوهات أوضحت من خلالها تعرض “عبد العزيز” للاعتداء وهي عارية الجسد من قِبل شخص يُدعى مازن إبراهيم.

فيما نشرت بعد ذلك “عبد العزيز” مقطع فيديو من خلال خاصية القصص القصيرة عبر حساب صديقها المقرب كلاشينكوف، ظهرت فيه متورمة الوجه باكية لتكشف عن تفاصيل ما تعرضت له، إذ قالت: “في فيديوهات اتنشرت ليا بالإكراه وضرب واغتصاب، ناس مغتصباني واحد اسمه مازن إبراهيم، مغتصبني ومصورني بالإكراه، وضاربني ومعورني في كل جسمي، واللي منزلة الفيديو دي بنات صحابي متفقين معاهم، اسمها شيماء شاكر، ورحمة، وفاطمة أخت شيماء، كانوا متفقين مع مازن، وأديهم كلهم عملوا اللي في نفسهم”.

‏ڤيديو مختصر منة عبد العزيز بتحكى فيه حصلها ايه للى مش فاهم و بتذكر اسماء اللى عملوا فيها كدة‏⁧‫#مازن_ابراهيم‬⁩‏⁧‫#شيماء_شاكر‬⁩‏⁧‫#فاطمة_شاكر‬⁩ ‏ ⁧‫#حق_منه_عبدالعزيز‬⁩

Posted by Sahar Ismaiel on Friday, May 22, 2020

أشعل ذلك الفيديو الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وسرعان ما تصدرت العديد من الهاشتاجات “الترند” مطالبة بالقصاص من مغتصب الفتاة ومن مسربة الفيديوهات.

وبالرغم من بشاعة تلك الواقعة، إلا أن الكثيرون لم يتعاطفوا معها بل وتحاملوا عليها بسبب محتواها على تيك توك، وإنستجرام، إذ اعتادت على نشر الكثير من الفيديوهات والصور العارية، بل وكانت تحرص دائمًا على إظهار مفاتنها بشكل مثير للغرائز، ولذلك اعتبر البعض أن ما حدث لها ما هو إلا نتيجة طبيعية لأفعالها.

لم ينتهى الأمر عند هذا الحد، فقد احتد الموقف وطالب البعض بسرعة القبض على شيماء شاكر، من قِبل الجهات المعنية لمعاقبتها على ما ارتكبته في حق “عبد العزيز”، إلا أنها قررت الدفاع عن نفسها بالظهور في بث مباشر عبر حسابها الشخصي على موقع “فيسبوك”، لتوجه العديد من الاتهامات للفتاة المغتصبة، مؤكدة على أنها تستحق ما حدث لها.

كما نشرت تدوينة قالت فيها إنها حذفت ما نشرته من فيديوهات، مؤكدة على أن كل ما حدث للفتاة من اعتداء جنسي كان بمحض إرادتها وذلك لوجود علاقة حب تربطها بذلك الشاب الذي انهال عليها بالضرب، مشيرة إلى أنها تمتلك تسجيلات صوتية توثق حقيقة ما حدث بالضبط.

أما مازن إبراهيم، فقد دافع هو الآخر عن موقفه ونشر عدة فيديوهات عبر حسابه الشخصي على موقع “إنستجرام”، أكد من خلالها أنه لم يغتصب الفتاة مطالبًا الطب الشرعي بالكشف عليها لإثبات براءته، مؤكدًا على أنها كانت تبتزه بصحبة “كلاشينكوف” للحصول منه على المال، لافتًا أنها تعيش بعيدًا عن أهلها بعد أن سرقت مال الجراحة التي كانت والدتها ستجريها، قبل وفاتها، وأن اسمها الحقيقي هو “آية” وليس منة كما تدعي.

وقال إبراهيم: “أقسم بالله مجتش جمبها وبكرا هتعرفوا إني مظلوم، كلاشينكوف منة هما اللي بيبتزوني عشان عاوزين مني فلوس وسرقوا فلوس، دي كل يوم مع واحد شكل، هما كانوا بياكلوا معايا وبيشربوا وأنا اللي بصرف عليهم، لما كنت بصرف كان مازن بيبقى كويس”.

المصدر : إعلام + إنستجرام + TikTok

Comments
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More